الخميس، 22 مارس، 2007
وقت الرحيل
وقت الرحيل
رأيت عصفوراً يبكي حسرةً وندماً؛ تعجبت من ذلك العصفور كيف يبكي سيولاً وهو صغير الحجم، اقتربت منه... سألته عن سبب بكائه ومن أين يأتي بهذه الدموع حتى أبكي معه... أجابني والحزن واضح في صوته: لقد حدث ما لا يحدث لعصفورٍ قط... لقد ذهبت للحقل المجاور حتى أجد رزقي هناك وكعادتي اختار ما أشتهيه من حبات سنابل القمح ويوماً كبقية الأيام ذهبت لنفس الحقل ووجدت سنبلة قمح مختلفة تماماً عن بقية السنابل التي رأيتها في حياتي فتقدمت إليها كي أسد جوعي؛ فقالت لي وهي تبكي: أرجوك لا تأكلني وأعدك بأننا سنكون أصدقاء؛ .. اندهشت من تلك السنبلة.. كيف تعدني بشيء كهذا رغم أنها ليست دائمة في الحقل فبالتأكيد سيأتي يوم ما وتحصد فيه بيد الفلاح،وأنا ليس دائم الشبع فسيأتي اليوم الذي سأحتاجها فيه كوجبة غذائية ، فكيف إذن لصديقين أن يعيشا في سلام وأحدهما يعلم أنه سيرحل عن الآخر أو سيغدر به، ثم وضحت لها ما يدور برأسي الصغير ولكنها أصرت على صداقتنا قائلة: هذا حقيقي فسيأتي يوم ما وأحدنا سيرحل عن الآخر وهذا من الطبيعي جداً لأي صديقين فلما لا نكون أصدقاء ونفعل مثلما يفعل الكثير.
... وللأسف قبلت ذلك العرض ومع مرور الوقت أحببتها... نعم أحببت تلك السنبلة ولم أغدر بها، ولكن... جاء وقت رحيلها عني.. وقت الحصاد، رجوتها بألاّ تتركني وتذهب بعيداً،، ولكنها قالت لي: نحن متفقان من البداية بأنني سأفارقك قبل غدرك بي حتى نصبح صديقين للأبد.
.. قلت لها وصوتي مختنق من الدموع: ولكني لم أغدر بكِ فلما تغدرين بي إذن؟.. لقد أحببتك ولن أغدر بكِ أو أخونك أبداً فلا تفارقيني بعدما تعلقت بكِ.
تنهدت لمللها مني وقالت وهي تعجل بالرحيل: حتى عندما نصبح عاشقين فسيأتي يوم ما وأحدنا سيرحل عن الآخر.. والآن جاء وقت الرحيل عنك.
posted by doddosh @ 2:32 ص   8 comments
About Me


Name: doddosh
Home: cairo, Egypt
About Me: http:\\krkoba.blogspot.com http:\\doddosh.hi5.com تعالوا زورونى.......باى باى
See my complete profile

Previous Post
Archives
Links